Follow Us

النساءعمالمتابعة النضالات

معركة عمال/ات شركة اسبانية لإنتاج وتصدير الفواكه والخضر بمنطقة شتوكة أيت باها : ضد التسريحات وخطر الإصابة بفيروس كوفيد-19


احتجاج على تأخر الأجور وطرد تعسفي

يخوض عمال وعاملات شركة فروتاس راكيل بجماعة الصفا ببيوكرى، عمالة شتوكة أيت باها، منطقة سوس ماسة (جنوب المغرب)، اعتصاما مفتوحا أمام محطة التلفيف والتعبئة التابعة للشركة، وذلك منذ يوم 27 غشت/أغسطس 2020، للمطالبة بصرف أجورهم المتأخرة بشهر والعطلة السنوية وعودتهم الى العمل. فقد أقدمت إدارة الشركة على طرد تعسفي لــ 16عامل-ة وأكدت أنها لم تعد ترغب في تشغيلهم/ن، وعليهم/ن الاتصال بمحامي الشركة للتوصل بتعويضات عن الطرد حددتها في مبلغ 7000 درهم. لكن العاملات والعمال رفضوا هذا الاجراء التعسفي ونظموا شكلهم الاحتجاجي في إطار نقابتهم النقابة الديمقراطية للفلاحة التابعة لفيدرالية النقابات الديمقراطية، بعد تعنت إدارة الشركة وإصرارها ورفض جميع محاولات التفاوض. فهي عازمة على التخلص من العاملات والعمال ذوي الأقدمية والمنخرطين/ات في النقابة

شركة فروتاس راكيل

شركة اسبانية تستغل حوالي 30 هكتارا بمنطقة سوس منذ أزيد من 10 سنوات حسب تصريحات المكتب النقابي، تنتج وتصدر الفواكه والخضر الطرية (الفاصوليا أساسا). تشغل حوالي 50 عامل-ة بشكل رسمي (معدل الأقدمية يفوق 5 سنوات من العمل)، ومياومين/ات (ما بين 80 و90) عن طريق شركة وسيطة في التشغيل تسمى تيكترا. وقد استغلت الإدارة الشروط الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا للتخلص من هؤلاء العاملات والعمال القدامى والمنخرطين/ات في النقابة للإبقاء فقط على المؤقتين/ات.

“كورنا فيروس والباطرون مفترس”

شعار رفعه العاملات والعمال للتعبير عن الحكرة بعد أن قضوا سنوات طويلة من الاستغلال لتنمية أرباح رب عملهم. فقد بدأ هذا الأخير كمجرد وسيط، يشتري الخضر والفواكه ليعيد بيعها وتصديرها. وأصبحت لديه الآن مساحة 30 هكتارا، وقد اقتنى مؤخرا ضيعتين اضافيتين حسب المعلومات التي استقاها المكتب النقابي. وهاو الآن يشردهم ويدفعهم الى البطالة. فالرأسمالي كيفما كانت جنسيته وحش مفترس لعرق العمال والعاملات، ويرميهم كلما عصر منهم الأرباح، ولا يعير أي اهتمام للجانب القانوني أو الاجتماعي أو الإنساني.

خطر الإصابة بفيروس كورونا

كما أن شركة فروتاس راكيل تستهتر بأرواح العاملين/ات، ولا تحترم معايير الوقاية والسلامة الصحية في الضيعات ووسائل النقل. بل أكثر من هذا، فقد استقبلت شركة نتور كراورز ، وهي أيضا شركة اسبانية تنتج وتصدر الخضر الطرية، التي أغلقت حديثا محطتها بأيت ملول بعد أن تفشت فيها بؤرة وبائية لكورونا (أكثر من 170 إصابة مؤكدة)، وذلك لتلفيف وتعبئة الخضر لديها. وهذا ما يهدد بانتقال الجائحة الى صفوف العاملات والعمال الزراعيين بكامل منطقة شتوكة أيت باها انطلاقا من هذه الوحدة.

واجب توسيع التضامن مع المعركة

هذه معركة ضد الواقع الذي يعيشه فعلا العاملات والعمال الزراعيون في ظل جائحة كورونا بمنطقة سوس بجنوب المغرب التي تتركز فيها بشكل كبير وحدات الإنتاج الزراعي المخصصة للتصدير: خطر الموت بكوفيد-19 نتيجة استهتار أرباب العمل بمعايير السلامة الصحية، وسائل نقل غير آمنة تحصد في حوادث السير بشكل مستمر حياة العاملات والعمال الزراعيين[1]، تسريح العاملات والعمال ذوي الأقدمية والنقابيين/ات، توسع البطالة والفقر، التكدس في أحياء البؤس تغيب فيها شروط عيش لائق، إلخ. ولذا وجب توسيع التضامن للتنديد بواقع الحكرة والتشهير بهجوم أرباب العمل الزراعيين على مكاسب العاملات والعمال الزراعيين وضمنه حق العمل النقابي

عمر أزيكي

عضو السكرتارية الإقليمية لشبكة شمال افريقيا للسيادة الغذائية

31 غشت 2020

.


[1] – حدثت حادثة سير يوم السبت 29 غشت/أغسطس 2020 بطريق تزنيت انقلبت على إثرها شاحنة محملة بعاملات زراعيات، وخلفت مقتل شابة عمرها 20 سنة واصابة 14 عاملة بجروح متفاوتة الخطورة.

.

المنشورات ذات الصلة
متابعة النضالات

حوار مع اتحاد لجان العمل الزراعي بفلسطين

عمالفلاحونمتابعة النضالات

المغرب: دروس سير انتخابات مندوبي/ات الأجراء بالقطاع الفلاحي بمنطقة سوس

النساءدراساتفلاحون

النساء الكادحات في قلب الجائحة

العولمة الليبراليةفلاحونمتابعة النضالات

في حكم تاريخي : المزارعون النيجيريون وأصدقاء الأرض بهولندا يفوزون بدعوى قضائية ضد شركة شل بسبب التلوث النفطي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *